التصميم الداخلي

أصبحت الإضاءة عامل مهم من العوامل المكملة للديكور الداخلي للمنزل، فأصبح اهتمام الخبراء ينصب على الإضاءة كعامل أساسي لإبراز جمال الديكور، كما أنها تلعب دور مهم في العامل النفسي لدى الأفراد، فالإضاءة تؤثر بشكل واضح علي الأفراد .

ويكمن سر مصمم الديكور في استخدامه ذكاؤه لتوزيع الإضاءة في المنزل بما يتناسب مع حاجة الأفراد، فيظهر ديكورك كما تتمني ان يكون، فمهمة مصممي الديكور تتمركز حول فكرة تحقيق الإنسجام والتناغم في الديكور وذلك لمساعدة الأفراد علي الشعور بالراحة والاسترخاء.

ويتم توزيع الإضاءة في المنزل علي حسب احتياجات كل غرفة، فنجد أنه يتم توزيع الإضاءة بشكل عامودي ومركز علي السفرة في حجرة السفرة، بينما تكون إضاءة شديدة ومتفرقة في حجرة المعيشة والمكتب، حيث أن الإضاءة الناصعة الشديدة والموزعة في جميع أنحاء الغرفة تشعرك بالتفاؤل والبهجة، ولها أثرها على نشاط الأفراد.

في حين أنه يتم استخدام جميع مستويات الإضاءة في غرفة النوم، فنحتاج للإضاءة الشديدة المتمركزة عند المرآة من أجل وضع الماكياج و ضبط الشكل العام، بينما تحتاج إضاءة هادئة خافتة في مكان السرير لخلق جو من الهدوء والرومانسية الحالمة لمساعدة الأفراد علي الإسترخاء والنوم.

أما فيما يتعلق غرف الأطفال فلابد من وجود كلاً من الإضاءة الخافتة للنوم والاسترخاء، والإضاءة الشديدة للمذاكرة والنشاطات الأخرى.

بالنسبة للمطبخ فلابد من تنوع مستويات الإضاءة فيه، في الجزء الخاص بالطبخ والحركة لابد من توافر الإضاءة الشديدة به، بينما الجزء الخاص بالحوض واستخدام الماء يفضل استخدام الإضاءة الخافتة أو المتوسطة.

ومن المفضل أن تعتمد إضاءة الغرفة على إنعكاس إضاءة اللمبات على الجدران، فذلك من شأنه توزيع الإضاءة في كافة أنحاء الغرفة بشكل سلس ومتكامل، فالإضاءة الموجهة للأعلى تعمل على انتشار الضوء في جميع انحاء الغرفة بصورة أحسن، كما أنها تعتبر نظام الإضاءة الأمثل لغرف الاستقبال والمعيشة.

بينما تعد أنظمة الإضاءة الموجهة لأسفل هي الأمثل للممرات و الاجزاء التي يجب التركيز عليها، فهي تعمل علي إبراز ديكورات الحائط أو الأرضية، كما أنها تضفي جو رومانسي لطيف وتشعرك بالإنسيابية والانسجام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Add to cart