كروشيه

المشغولات الفنية المصنوعة من الخزف وورق ألياف النباتات والأقمشة بأنواعها والصابون وغيرها، تمنح المنزل منظرا جماليا وأشكالا فنية متميزة تجذب الأنظار

الكروشيه أو التريكو هو الحياكة أو لف الخيط بالإبر الصغيرة وهي عبارة عن إبرة خاصة لها شكل معكوف نسميها عادة بالصنارة. والخيوط المستخدمة متعددة، وتتنوع الخامات المستخدمة من القطن، إلى الصوف والحرير وغيرها. هذا بالطبع بخلاف الخامات الصناعية. تستخدم هذه التقنية في صناعة المفارش والأغطية والملابس والمكملات المنزلية التي لا حصر لها

أمّا بالنسبة لتاريخ هذا الفن، فهناك بعض الإعتقادات أنّ هذا الفن نشأ في منطقة شبه الجزيرة العربيّة، أو في جنوب إفريقيا، أو في الصين حتّى، لكن الدارج أكثر أنّ هذه الحرفة اشتهرت أوّلاً وتمّ التعرّف عليها أكثر بعد شيوعها وإنتشارها في أوروبا في القرن التاسع عشر. وقد بدأ استخدام فن الكروشيه كبديل أوفر من أشكال الحياكة الأخرى كحياكة الدانتيل. إنّ فن الكروشيه يعتمد بشكل أساس على عاملين: العامل الأوّل ألا وهو الإبر بكل أنواعها المختلفة، حيث يوجد العديد من إبر الكروشيه والتي تصنّع إمّا من الستيل، أو من المعدن، أو من البلاستيك، أو حتّى من الخشب، وتختلف أقطارها بإختلاف العمل المرجوّ منها والقطعة المراد إنجازها. ومن أشهر أنواع إبر الكروشيه: إبر الألمنيوم وهي إبرة قوّية وناعمة وخفيفة، وهي الأكثر إستخداماً، وهناك الإبر البلاستيكيّة وهي إبر ضعيفة وغير قوية وغير ناعمة ولا تستخدم كثيراً، وهناك الإبر الخشبيّة والتي تستخدم لكبر حجمها، وهي تكون مصنوعة من خشب شجر جوز الهند، وهي أقلّ قوّة من إبر الألمنيوم. وهناك أيضاً الإبر ذات النهاية المزدوجة وهي الإبر التي يكون لها خطافين على كلا الجانبين، وهي تستخدم لإدخال لون ثاني للقطعة.

كثيرة هي استخدامات الكروشيه، فلا نكاد نجد مجالًا لم تدخل به صناعة الكروشيه، ومن هذه المجالات:

الأزياء: سواء أكانت أزياء نسائية، أم رجالية، أم الأطفال.

الديكور: سواء ديكور المنزل، أم المطبخ، أم الحمامات، يضاف إلى ذلك الستائر، مفارش الأسرّة، مفارش الطاولات، والكثير مما لا يتسع المجال لذكره.

أشياء متفرقة: كالأحذية، والقفازات، وحقائب، والقبعات، والإكسسوارات وغيرها الكثير.

يستعمل مع الأقمشة مثلًا كاستعمال فن الكروشيه لصنع حواف المفارش القماشية.

أدوات الكروشيه

ولكي تبدئي بصنع أعمال الكروشيه لابد لك من امتلاك أدواته البسيطة وهي:

إبرة الكروشيه أو صنارة الكروشيه:

هناك الإبر البلاستيكية، والإبر الخشبية، وإبر الألمنيوم، والإبر الفخارية، ولك أن تختاري سيدتي النوع الذي يريحك في استخدامه..

الخيط:

وتتنوع الخيوط بألوانها، وأشكالها، وسماكتها، وينبغي اختيار خيط يناسب الصنارة (الإبرة)

المقص:

ستحتاجين أيضًا للمقص في عملك بصفته أداه أساسية

علامات الغرز (Stitch Markers):

تستخدم عند تقسيم الغرز أو لتمييز البداية بالنسبة للمبتدئات

إبرة إيتامين:

وهي إبر خاصة بالصوف تتميز بأنها سميكة، رأسها غير حاد، ولها ثقبها كبير، يسهل إدخال خيط الصوف به، وتستعمل لخياطة قطعتين من الكروشي مع بعض، أو لإخفاء نهايات الخيوط.

شريط قياس (مازورة) Tape measure:

ستستخدمينها في حال كنت تطبقين بترون فيه قياسات بالـ (سم).

بترون القطعة المراد حياكتها:

البترون عبارة عن مجموعة من الرموز، وكل رمز يعني مجموعة من الحركات التي يجب أن تقومي بها بالخيط وإبرة الكروشيه، لتشكلي نقشات مختلفة، ولهذا تنوعت البترونات، وصارت أكثر تعقيدًا من ذي قبل.

ومما ساعد في انتشار فن الكروشي، وجعله فنًا عالميًا متاحًا لجميع النساء في العالم أن لغة البترون هي لغة عالمية، تستطيع أية امرأة فهمها، وقراءتها مهما كانت لغتها، وسنفصل الحديث بهذا الموضوع لاحقًا.

8 – ورقة وقلم:

لتسجيل بعض الأعداد التي قد تحتاجينها لاحقًا، كأن تسجلي عدد غرز الكم الأول لكنزة، لكي تطبقيها في الكم الثاني.

هذه هي المستلزمات التي ينبغي تواجدها بين يدي صانعة الكروشيه، وهي أدوات بسيطة ومتواجدة في كافة المحلات التجارية المختصة ببيع خيوط الحياكة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Add to cart